الرئيسية / منبر حر / أيت ساون المنسية بين واقع الإقصاء وكابوس الإهمال

أيت ساون المنسية بين واقع الإقصاء وكابوس الإهمال

 أيوب أوالقاضي 

تعتبر منطقة أيت ساون باب عمالة زاكورة ،بحيت تبعد عمالة زاكورة على أيت ساون ب127 كيلومتر والتي تقع بالنفود الترابي لجماعة تنسيفت . إن أغلب سكان أيت ساون يعيشون تحت عتبة الفقر وبدون عمل قار كما يعانون من أوضاع قاسية وصعبة، حتى أصبحت المعيشة بالمنطقة قاسية وغير ممكنة ، وهذا ما دفع أغلب أهالي القرية إلى الهجرة نحو مدينة ورزازات التي تبعد ب 36 كيلومترا ليبحثو عن لقمة عيش.

الوضع الذي نعيشه كساكنة أيت ساون مزري حيت التجاهل والإهمال الذي نواجهه من قبل مسؤولين المجلس الجماعي لتنسيفت .رغم أن أيت ساون تتواجد بالقرب من ورزازات وتبعد عنها ب 36 كيلومترا فإننا كساكنة هذه المنطقة نضطر الى قطع مسافة 127 كيلومترا نحو مقر عمالة زاكورة التي تنتمي إليها ،من أجل قضاء أغراض إدارية أو طلب دعم وهذا يزيد من تفاقم معاناة أهل القرية والجمعيات المشتغلة بهذه القرية .

كل هذا دفع معظم سكان أيت ساون يهاجرون نحو مدينة ورزازات للسكن بها أما عن طريق الكراء أو شراء بقعة أرضية .

ونحن كأعضاء جمعية النور للتنمية والتعاون بأيت ساون نعبر عن سخطنا واستنكارنا للإهمال والإقصاء والتهميش وغياب الدعم المقدم من قبل جماعة تنسيفت سواء كان دعما ماديا أو معنويا أو لوجيستيكيا ، فالجمعية طرقت أبواب المجلس مرات عدة وقدمت مجموعة من الطلبات منها “” طلب الإستفادة من مصابيح الإنارة العمومية ، طلب سيارة اسعاف،طلب الألواح الشمسية وأخيرا طلب الدعم اللوجيستيكي للمهرجان الذي ستنظمه الجمعية في الفترة الممتدة بين 3 و 5 غشت 2019 ، فكان جواب المجلس الجماعي لتنسيفت الرفض التام في ما يخص دعم المهرجان خصوصا أن الفرق المشاركة بعيدة ونحتاج الى نقل وحافلات ، فكانت الإجابة السيارات للأطفال وليست للمهرجانات .

وبعد طرق كل الأبواب الممكنة واستنفاد جميع الوسائل القانونية في سبيل الإستفاذة من دعم المجلس الجماعي لم نجد كأعضاء الجمعية آذانا صاغية واستمرت الجماعة في نهج سياسة الإقصاء ، وتجدر الإشارة إلى أن جماعة تنسيفت تستهدف الجمعيات دون اخرى في غياب تكافؤ الفرص ، وقامت بحرماننا من الدعم المادي واللوجيستيكي لهذه السنة الأمر الذي يتنافى مع التوجيهات السامية لجلالة الملك محمد السادس والتي تقضي بدعم الشباب والنهوض بالثقافة وبالرياضة على مختلف الأصعدة.

هذا كله جزء صغير من المشاكل التي تتخبط فيها بوابة عمالة زاكورة بالإضافة الى مشاكل مثل غياب النقل المدرسي للأطفال ومدرسة ابتدائية بدون سور ومرافق،وغياب توسيع الإنارة العمومية.

ونرجو من هذه الجماعة إعادة النظر في توزيع المشاريع التنموية على المناطق بشكل منصف.

شاهد أيضاً

شرفاء إميضر يرفعون اعتصامهم ويقولون للبيجيدي “انتهى الكلام ولا نقبل المتاجرة بقضيتنا “

محمد بوبكدي انسحب معتصمي اميضر أمس ووضعوا حدا لاحتجاجهم الطويل ووجهوا رسائل قوية و ومباشرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *