الرئيسية / تعليم / مديرية التعليم بزاكورة توضح حقيقة صور تداولها نشطاء لوحدة مدرسية

مديرية التعليم بزاكورة توضح حقيقة صور تداولها نشطاء لوحدة مدرسية

خرجت مديرية التعليم بزاكورة عن صمتها، بعد تداول صور مدرسة بإقليم زاكورة عبر صفحات موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك ، تبين مراحيضها وساحتها مع تعليق يستنكر وضعيتها، مصدرة بلاغا لتقديم التوضيحات والبيانات في هذا الشأن.

وحسب البلاغ الذي توصلت زاكورة نيوز بنسخة منه فإن الأمر “يتعلق بفرعية الزعلو، مجموعة مدارس تنومريت، الواقعة بجماعة أيت أولال قيادة النقوب إقليم زاكورة، وبها 59 من التلميذات  والتلاميذ بـ5 مستويات دراسية”.

وأضاف بيان مديرية وزارة التربية الوطنية بزاكورة، أن الفرعية المذكورة “عرفت تأهيلا جزئيا لمرافقها والحجرة الدراسية المتواجدة بها، إلا أنها تعرضت للتخريب إبان العطلة الصيفية؛ وللأسف عرفت 05 مؤسسات أخرى الوضعية نفسها، وتمت مراسلة السيد وكيل الملك بشأنها”.

وأشار المصدر ذاته، أن المديرية الإقليمية بزاكورة “باشرت مرتين صفقة لإضافة حجرة دراسية أخرى بفرعية الزعلو، لكنها مع الأسف بتاريخ 12-11-2018 لم تكن مثمرة، نظرا إلى بعد المنطقة ووعورة مسالكها ، فتمت إعادتها بتاريخ 14-12-2018″، وتضيف المديرية أنه صدر الأمر بتنفيذ الأشغال بتاريخ 24-06-2019، ويظهر الفيديو نفسه عمليات ورش البناء التي كانت قائمة إبان العطلة الصيفية”.

وتجدر الإشارة، وفق بيان المديرية، إلى أن “الورش توقف أثناء شهر غشت نظرا إلى الحرارة المفرطة وتزامنه مع عيد الأضحى، واستؤنف العمل به قبل بداية شتنبر 2019، وسيتم تسليم الحجرات خلال شهر أكتوبر المقبل “.

ودعت مديرية التعليم بزاكورة في بيانها الجميع إلى تكثيف الجهود وتحمل المسؤولية اتجاه المدرسة المغربية التي يجب احتضانها من طرف العاملين بها وكذا التلميذات والتلاميذ والأسر والدواوير المجاورة، حفاظا على سلامتها وسلامة بنياتها ومرافقه”.

شاهد أيضاً

عامل الاقليم يترأس اجتماعا تحضيريا للنسخة الثالثة للمعرض الجهوي للمنتوجات المجالية بزاكورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *