الثلاثاء , سبتمبر 28 2021
الرئيسية / منبر حر / مكتبات في المزاد العلني لمن يقرأها

مكتبات في المزاد العلني لمن يقرأها

عبد الكريم الجعفري .أستاذ باحث

استوقفتني عبارة حارقة جاءت على لسان أحد قادة الغرب “إن امة العرب أمة لا تقرأ” وأنا أتفق معه الى حد ما فتقرير التنمية الثقافية ل2011 الصادر عن مؤسسة الفكر العربي يقول أن معدل القراءة عند المواطن العربي هي 6 دقائق سنويا في مقابل 200 ساعة عن المواطن الأوربي.

استوقفتني أيضا المقاهي التي تتكاثر في شوارعنا كما الفطريات حيث تمتلئ بالزبناء حتى وقت متأخر من الليل ،وهي مقاهي للأكل والشرب والنميمة والابحار في وسائل التواصل الاجتماعي ذائعة الشبق. وقلما نجد مقهى خاصة بالشأن الثقافي.

استوقفتني مفهوم العطل والراحة عند السائح الاجنبي حيث تبقى القراءة عنده طقسا يوميا كما الراحة والاستجمام وممارسة الهويات ،أما عندنا نحن فالإجازة هي كثرة النوم والراحة الاكل والشرب .

استوقفني منذ سنوات تصريح للعلامة المغربي المرحوم عبد الهادي التازي لقناة الجزيرة القطرية والذي اعتبره الشاعر المغربي ياسين عدنان “مكتبة متنقلة “بانه سيهدي مكتبته لجامعة القرويين بعد وفاته لكون اغلب كتبها في التاريخ والفقه والسياسة والادب لا يقرأها لا أبناؤه ولا أحفاده.

استوقفتني كتب مستعملة في باب دكالة بمراكش خلف المحطة الطرقية والتي كانت ملاذنا للاطلاع عليها وشرائها ايام الحياة الجامعية ،تتعرض اليوم لقتل رمزي من خلال إحراقها من طرف أيادي لئيمة مؤخرا من خلال ما تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي.

استوقفتني مكتبات يملكها أناس ندروا حياتهم للقراءة والبحث والاشعاع الثقافي لكن بعد ان هَدَّهُمْ المرض وتقدم بهم العمر ،بقيت هذه الكتب تنتظر من يزيل عليها الغبار، فالأبناء في كل واد يهيمون وعن الكتب متطيرون.

استوقفني حتى معلمو الصبيان والصبايا لا يقرأون الا عشية الاستعداد للامتحانات المهنية وأغلبهم لا يملكون إلا الكتاب المدرسي الذي يتم اقتناؤه من المكتبات المدرسة.

استوقفتني الشابة المغربية مريم أمجون الفائزة بجائزة تحدي القراءة العربي 2018 حينما سألتها الصحافة الاماراتية عن القراءة وهي الطفلة التي لا يتجاوز عمرها تسع سنوات فقالت ” القراءة مستشفى العقول ،لأنها تطرد الجهالة والتفاهة والبلادة”
وأخيرا استوقفني ابا الطيب المتنبي مالئ الدنيا وشاغل الناس الذي قال : “وخير جليس في الزمان كتاب”

شاهد أيضاً

المشروع التنموي الجديد بالمغرب والمسألة الثقافة

الكبير الداديسي  ظل العيون متطلعة، والأعناق مشرئبة تنظر معالم المشروع التنموي الجديد بعد سلسلة مشاورات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زاكورة نيوز

مجانى
عرض