السبت , يوليو 2 2022
الرئيسية / أخبار / 8 سنوات لبرلماني تجمعي سابق متهم بالاتجار الدولي للمخدرات في زاكورة

8 سنوات لبرلماني تجمعي سابق متهم بالاتجار الدولي للمخدرات في زاكورة

قضت غرفة الجنايات بالمحكمة الابتدائية بزاكورة صباح يومه الخميس بالحكم على البرلماني التجمعي السابق (ك،ع) والمتهم بالاتجار الدولي في المخدرات بالسجن 8 سنوات نافدة.

فيما حكمت ذات المحكمة ببراءة كل من شقيقه(ن،ع) الذي يترأس جماعة قروية بتاونات، وشخص آخر متابع في ذات الملف.

كما أدانت المحكمة ذاتها باقي المتهمين الثلاثة ب 7 سنوات حبسا نافدا من بينهم سائق الشاحنة.

وكان قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بزاكورة قرر متابعة برلماني سابق وشقيقه، الذي يترأس جماعة قروية بإقليم تاونات، في حالة اعتقال، وأمر بإيداعهما السجن المحلي، على خلفية اتهامهما بالتهريب الدولي للمخدرات، بعد حجز شاحنة محملة بكمية كبيرة من المخدرات.

وذلك بعد الاستنطاق التفصيلي للبرلماني السابق «ك.ع»، الذي فاز بمقعد برلماني، خلال الولاية التشريعية السابقة، عن اللائحة الوطنية للشباب، باسم حزب التجمع الوطني للأحرار، حيث يوجد رهن الاعتقال رفقة شقيقه «ن.ع»، الذي انتخب رئيسا لجماعة قروية بإقليم تاونات، عقب الانتخابات الجماعية التي جرت يوم 8 شتنبر الماضي، بالإضافة إلى سائق الشاحنة التي ضبطت على متنها شحنة المخدرات التي كانت معدة للتهريب الدولي عبر الحدود الشرقية، والذي اعترف، أثناء توقيفه من طرف الدرك الملكي في سنة 2019، بأنه يشتغل لصالح البرلماني السابق وشقيقه.

وأحيل البرلماني، الذي يشغل منصب نائب رئيس الجماعة التي يترأسها شقيقه المعتقل برفقته، في وقت سابق، على أنظار وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بزاكورة، الذي قرر متابعته في حالة سراح، لكن بعد إحالته على قاضي التحقيق قبل ثلاثة أشهر، أمر بإيداعه السجن ومتابعته في حالة اعتقال.

وكانت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بتزارين، التابعة للقيادة الإقليمية بزاكورة، استمعت للبرلماني السابق رفقة شقيقه، للاشتباه في تورطهما في قضية تهريب المخدرات، حيث اعترف سائق شاحنة كانت محملة بكمية مهمة من مخدر الشيرا، بأنه يشتغل لصالحهما، ما دفع عناصر الدرك الملكي إلى الانتقال إلى تاونات، ومرافقة المعنيين بالأمر إلى مركز الدرك الملكي بتزارين من أجل تعميق البحث معهما.

وأثناء الاستماع إليهما في محضر رسمي، نفى البرلماني السابق وشقيقه علاقتهما بشحنة المخدرات المحجوزة على متن الشاحنة، واتهما السائق بالانتقام منهما لكونه كان يشتغل معهما في وقت سابق، قبل فصله من عمله، لكن بعد مواجهتهما بسائق الشاحنة، تشبث بأقواله وأدلى بكل المعلومات المرتبطة بمصدر شحنة المخدرات، وبناء على ذلك قرر وكيل الملك إحالة الملف على قاضي التحقيق لتعميق البحث في القضية.

وتمكنت السلطة المحلية وعناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي لتزارين، خلال سنة 2019، من حجز كمية مهمة من مخدر الشيرا، تقدر بحوالي 1.2 طن، وتوقيف سائق الشاحنة، التي كانت على متنها هذه المخدرات، على مشارف مركز جماعة تزارين، وكانت الكمية المحجوزة معبأة في 35 رزمة على متن شاحنة من الحجم الكبير . وتم العثور على سيارة كانت بالقرب من الشاحنة، فيما لاذ سائقها بالفرار. حيث صدرت في حقه مذكرة بحث على الصعيد الوطني. وتم الاحتفاظ بالسائق رهن تدابير الاعتقال الاحتياطي لتعميق البحث معه.

شاهد أيضاً

تلميذة من ميدلت تحصل على أعلى معدل للباكالوريا بجهة درعة تافيلالت

كشف مصدر مسؤول من أكاديمية التربية والتعليم بجهة درعة تافيلالت أن أعلى معدل في نتائج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زاكورة نيوز

مجانى
عرض