الجمعة , يوليو 1 2022
الرئيسية / إقتصاد / الوضع ينذر بكارثة.. الجفاف وارتفاع الأسعار يهددان الفلاحة المعيشية في زاكورة

الوضع ينذر بكارثة.. الجفاف وارتفاع الأسعار يهددان الفلاحة المعيشية في زاكورة

م إ/ زاكورة نيوز

تسبب الجفاف وارتفاع الأسعار في مناطق الواحات بالجنوب الشرقي في تداعيات خطيرة، فقد تراجعت مستويات السدود بالمنطقة وقلت التساقطات المطرية بشكل غير مسبوق بالإضافة إلى ارتفاع أسعار المواد الأولية كالأسمدة والمحروقات، مما انعكس سلبا على المنظومة الواحية الهشة، حيث جفت أشجار النخيل إلى درجة تهدد بحرمان مئات المزارعين من مصدر رزقهم.

من حقول اسرير المشان زاكورة
من حقول اسرير المشان زاكورة

من الأمثلة الصادمة على ذلك، المناطق الممتدة من واحة محاميد الغزلان إلى واحة تنزولين، فقد تراجع مستوى المياه الجوفية عن أعلى مستوى لها منذ عقود مما أدى إلى نتائج كارثية وخسائر مادية كبيرة مست بالأساس أشجار النخيل.

وقال فلاح من منطقة بني زولي إنه بعد عشرات السنوات “من التغير المناخي الرهيب، وصلنا إلى وضعية حرجة”.

وتابع في تصريح أدلى به لجريدة “زاكورة نيوز”: “لم تكن هناك أمطار مهمة منذ سنة 2014، وانخفضت المياه الجوفية إلى مستويات قياسية.”

وأضاف أن الارتفاع الكبير لأسعار المحروقات والأسمدة، أثر بشكل كبير على الفلاحة المعيشية التي تشكل مصدر دخل أغلب ساكنة المنطقة.

وعبر المتحدث ذاته، عن قلقه من مستقبل القطاع الفلاحي وانعكاس ذلك على الظروف الاقتصادية والاجتماعية للسكان، مما سيؤدي حتما لارتفاع الهجرة القروية وانتشار الفقر .

من حقول اسرير المشان زاكورة
من حقول اسرير المشان زاكورة

أسوأ موسم جفاف منذ الثمانينات

وتواجه المنطقة هذه السنة على غرار باقي مناطق المغرب، موسما جافا لم يشهد مثله منذ ثمانينيات القرن الماضي، وسط قلق وخوف من أن يخلف الوضع واحدا من أسوء المواسم الفلاحية.

وأشارت تقارير دولية إلى أن “نسبة التساقطات المطرية في المغرب هي الأدنى منذ ثلاثة عقود”.

وأوضح المصدر ذاته أن موجة الجفاف تهم جميع مناطق المغرب ، ومنطقة شمال إفريقيا بأكملها، بل حتى دول جنوب أوروبا خاصة إسبانيا، التي تواجه خطر التصحر.

من جانبها، أرجعت الأرصاد الجوية المغربية، ضعف التساقطات المطرية الملحوظ خلال فصل الشتاء في المغرب وجنوب أوروبا، إلى الأحوال الجوية والمناخية “غير المواتية”.

السدود خاوية!

واصلت نسبة ملء السدود في المغرب التراجع مسجلة أرقاما متدنية بالمقارنة مع السنوات الفارطة.

وبلغ منسوب السدود الثلاثة بجهة درعة تافيلالت: الحسن الداخل، المنصور الذهبي، السلطان مولاي علي الشريف، 233.7 مليون متر مكعب إلى حدود ثاني فبراير 2022، مقابل 306 ملايين متر مكعب خلال الفترة نفسها من السنة المنصرمة، وذلك وفق الإحصائيات الرسمية.

وحسب ذات المعطيات فإن نسبة الملء بسد المنصور الذهبي بلغت 22.3 في المائة حتى بداية فبراير الماضي مقابل 21.7 في المائة خلال الفترة نفسها من السنة الماضية، فيما سجل سد مولاي علي الشريف 30.6 في المائة مقابل 55.7 في المائة، وعرف سد الحسن الداخل نسبة ملء بلغت 15.5 في المائة مقابل 17.1 في المائة.

وأوضحت المعطيات نفسها أن مياه سد المنصور الذهبي بلغت 99.3 مليون مكعب، من أصل 445.3 مليون متر مكعب إجمالي حقينة السد.

ارتفاع الأسعار يفاقم الوضع في الواحات

مست موجة ارتفاع الأسعار بالمغرب أغلب المنتجات التي يستهلكها المواطنون يوميا، بدءا من المحروقات مرورا بالمواد الغذائية ومواد البناء والأسمدة وغيرها، ويرتقب أن تشمل قريبا مواد أخرى.

ومنذ بداية السنة الجارية، ارتفع مؤشر التضخم في المغرب بشكل غير مسبوق، على غرار ما شهدته عدد من دول العالم نتيجة تداعيات الحرب الروسية في أوكرانيا المستمرة منذ فبراير.

وأفادت المندوبية السامية للتخطيط، مؤخرا، بأن مؤشر التضخم ارتفع بـ4,4 في المائة نهاية أبريل على أساس سنوي، ويتوقع بنك المغرب أن يرتفع التضخم إلى 4,7 في المائة برسم السنة الجارية.

وبدأت موجة الأسعار تنعكس سلبا على القطاع الفلاحي المحلي مع ارتفاع أسعار المحروقات التي تستعمل بشكل أساسي فالسقي والنقل، حيث تجاوزت حاجز 15 درهما للتر الواحد من الغازوال، وهو ما أثر على كلفة الإنتاج والنقل.

ورغم أن الحكومة سارعت إلى إقرار دعم مادي مباشر لمهني نقل المسافرين لتفادي الزيادات، لكن استثناء القطاع الفلاحي من هذا الدعم أثر على أسعار نقل عدد من المنتجات والسلع والخدمات ذات الصلة بالإنتاج الفلاحي.

ويشكل القطاع الفلاحي العمود الفقري للإقتصاد المحلي بإقليم زاكورة، رغم أن القطاع اغلبه فالأساس معاشي، حيث يلجأ الفلاحون إلى الزراعة المعيشية لسد حاجياتهم. هي زراعة اشتهرت بها المنطقة وبدأت تعرف تراجعا على مستوى الإنتاجية، بفعل عوامل عدة منها الجفاف.

شاهد أيضاً

المجلس الاقليمي للشباب يطالب بحل مشكل تنقل طلبة زاكورة

زاكورة نيوز قال المجلس الإقليمي للشباب بإقليم زاكورة إنه يتابع بقلق شديد وضعية الطلبة المتحدرين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زاكورة نيوز

مجانى
عرض