الخميس , فبراير 2 2023
أخبار عاجلة
الرئيسية / منبر حر / زاكورة التي في خاطري..

زاكورة التي في خاطري..

رضوان لحميدي / زاكورة

بينما أنا جالس بأحد المقاهي بمركز زاكورة ،حيث مقر اللقاء و التلاقي ، مع بعض الأصدقاء، و سكان بعض الأحياء، من بين السكان الأصليين و القادمين من مدن أخرى ، فإذا بأحد الاصدقاء يطرح علي السؤال،عن تاريخ المنطقة و الأحوال، لمعرفة تاريخها المجيد، و مجدها التليد ، فأجبته قائلا :
زاكورة ، هي مسقط الرأس، و مأوى العقل و القلب و النفس ،أعشقها الآن كما عشقتهابالأمس ، و أُكِنُّ لها من الحب الشيئ الكثير ، و أضمر لها من الإحترام القدر الوفير ، و فراقي لها صعب عسير، درجت فيها صبيا ، و ترعرعت فيها يافعا قويا ، مشيت فوق ترابها ، و ارتويت من مائها، و تَلَحَّفْتُ بسمائها، نهلت العلم من مدارسها،و تعلمت الأدب من مجالسها، فيها عرفت أصدقاء الطفولة، و من معلميها تعلمت الوفاء و الرجولة،أرض الآباء و الأجداد ،و مأوى الأبناء و الأحفاد ،تستهويك بهوائها المنعش، و تجذبك بسحرها المدهش ، لا تطيق عنها فراقا ،و تعود إليها حبا و اشتياقا ،سكانها الأولون كرماء طيبون ،و لا يزال الكرم فيهم كائنا ، و الوفاء عندهم ماثلا، يستقبلك أهلها بالعناق ، و لا يطيقون عنك الفراق ،و لا يعرفون الرياء و النفاق .
زاكورة ، أرض خصبة معطاء ، أنجبت الكثير من الرجال الأكفاء ، و اشتهر اسمها في كل الأرجاء و الأنحاء .اشتهرت بثمور نخيلها ، الذي يخفف الآلام و يزيل الأحزان، و يبدد المخاوف و الأشجان ، و يعيد للنفس السكينة و الإطمئنان، و يبعث روح الإبداع في عقل كل فنان.
زاكورة ، أرض النخيل و الكسب و الأمان ، و ملتقى الأهل و الأحبة و الخلان ، يهفو إلى أديمها كل محب ولهان ، أو عاشق هيمان ، فيها
الحب و الدفئ و الحنان،أرض الرجال و الشرفاء و الأعيان ، منها اندلعت شرارة المقاومة و العصيان ، ضد المستعمر المحتل الجبان ، من أجل الإستقلال و عودة السلطان ،إلى عرشه المحفوظ بحفظ الرحمان، كما تمت المطالبة بجلاء الفرنسيس ، من قواعده والإحتلال و العدوان .
زاكورة ، لن أنساك مهما طال الزمان ، فحبك منقوش في العقل و القلب و الوجدان ، لن يطاله التقادم و لن يمحيه النسيان لأنه وردة يانعة في قلب كل إنسان….
مهما طال الليل والنهار لن يكفي لوصف حب زاكورة التي في خاطري ( في الأول تلافة وفي الاخير ولافة )…

 

شاهد أيضاً

وجهة نظر : الماء مدخل أساسي نحو التنمية

عبد العزيز بويملالن أضحى الماء موضوع انشغال مؤسسات الدولة والفاعلين في القضايا البيئية في ظل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زاكورة نيوز

مجانى
عرض