الرئيسية / بلاغات و بيانات / ورزازات ..إحياء الدورة الثامنة للمهرجان الوطني لفنون أحواش

ورزازات ..إحياء الدورة الثامنة للمهرجان الوطني لفنون أحواش

ادريس اسلفتو/زاكورة نيوز

تنظم وزارة الثقافة والاتصال (قطاع الثقافة)، من 27 إلى 29 يونيو الجاري بورزازات، الدورة الثامنة للمهرجان الوطني لفنون أحواش، وذلك تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وذكر بلاغ للوزارة أن هذه الدورة، التي تنظم بشراكة مع عمالة إقليم ورزازات ومجلس جهة درعة-تافيلالت، والمجلس الإقليمي لورزازات، والمجلس الجماعي لورزازات، وبتعاون مع المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية الفندقية والسياحية، قد اختير لها شعار “فنون أحواش وثقافات الواحات”.

وأبرزت أن هذه الدورة ستعرف مشاركة أزيد من 700 فنانة وفنان، يمثلون أجود الفرق الفنية، إذ سيحيون سهرات وأمسيات فنية طيلة أيام المهرجان بساحة قصبة تاوريرت بمدينة ورزازات.

كما ستشهد الدورة مشاركة فرق شبابية وفرق للأطفال، وتنظيم ندوة علمية حول موضوع “فنون أحواش في علاقتها بثقافات الواحات”، بمشاركة أساتذة مختصين وباحثين ومهتمين بهذا الموروث الثقافي، بالإضافة إلى تكريم بعض رواد وأعلام فنون أحواش، وتنظيم كرنفال، ومعارض وورشات فنية متنوعة.

وأكد المصدر ذاته أنه “إيمانا منها بضرورة العناية بهذا التراث الثقافي اللامادي وتقريبه للجمهورعامة، وللشباب والأطفال بشكل خاص، تعمل الوزارة على صيانته والحفاظ عليه من الضياع من خلال تشجيع الفرق الفنية التراثية والجمعيات المهتمة بهذا الموروث والاعتناء بأعلام فنون أحواش باعتبارهم كنوزا بشرية حية”.

وأضاف أنه “نظرا لكون ورزازات تتوفر على مؤهلات تراثية وسياحية وتاريخية، فقد أبت الوزارة إلا أن تجعلها محطة حاضنة لهذه التظاهرة الفنية”.

ويشكل مهرجان فنون أحواش  “محطة سنوية وملتقى للفرق التراثية، وفسحة فنية للارتقاء بالذوق الفني بمختلف تجلياته”.

شاهد أيضاً

على هامش حرائق الواحات بحوض زيز بجنوب شرق المغرب: هل هي بداية مسيرتنا نحو الهلاك؟

لحسن ايت الفقيه   يحدث في الأوساط الاجتماعية التقليدية، عادة، إن هي إلا أوساطا عاجزة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *