الرئيسية / جهوية / إبتدائية ورزازات تنطق بحكم ابتدائي في قضية تتعلق بالإهمال الطبي

إبتدائية ورزازات تنطق بحكم ابتدائي في قضية تتعلق بالإهمال الطبي

زاكورة نيوز/ادريس اسلافتو

أصدرت المحكمة الابتدائية بورزازات ، الخميس 12 شتنبر 2019، حكما جنحيا يقضى بعدم مؤاخذة الطبيب الاختصاصي في التوليد “م.ص” في قضية التسبب بسبب الاهمال في إصابة ومرض نتج عنه عجز و الامساك عمدا عن تقديم المساعدة لشخص في حالة خطر.

وفي الدعوة العمومية أيضا قضت المحكمة بمؤاخذة « مصحة خاصة » من أجل ما نسب إليها والحكم على ممثلها القانوني بثلاثة أشهر حبسا موقوفة التنفيذ وغرامة مالية نافذة قدرها 10000درهم مع تحميله الصائر مجبرا.

وبخصوص الدعوة المدنية قضى الحكم بتحمل المسؤولية لمصحة خاصة بورزازات وبأدائها للمطالب بالحق المدني تعويضا اجماليا قدره 600000.00 درهم عن الضرر .

وتعود وقائع الملف رقم 2205/2017 إلى 15 غشت 2017 حيت تقدم المشتكي م – ع بشكاية إلى وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بورزازات، أفاد من خلالها أنه قدم رفقة زوجته الحامل إلى عيادة الطبيب المشتكى به من أجل إجراء الفحوصات الطبية، غير أن هذا الأخير أرشده للتوجه إلى إحدى المصحات الخاصة بورزازات قصد الإشراف على توليدها بنفسه.

وأكد المشتكي أنه بعد إدخال زوجته إلى المصحة المذكورة فحصها الطبيب المشتكى به ونصحه بتركها والانصراف إلى حين الاتصال به هاتفيا.

وأضاف أنه بمجرد وصوله إلى بيته تلقى اتصالا من زوجته تستنجد به مما اضطره إلى العودة إلى المصحة ووجدها تعاني من ألم المخاض في غياب الطبيب المختص في التوليد كما أن هذا الأخير لا يجيب على اتصالاته الهاتفية وبعد مدة طويلة وضعت الزوجة مولودتها بمساعدة الممرضة في غياب الطبيب.

وبعد ساعات من الولادة أخبرت الممرضة زوجة المشتكي أن المولودة تعاني من مشكلة في يدها اليسرى، ورفض الطبيب المشتكى به منحه التقرير الطبي.

وعلى اثره توجه والدا الطفلة بشكاية في الموضوع، وتم عرضهما على النيابة العامة والتي استمعت إلى أقوال والدى الطفلة اتهما الطبيب المشكو فى حقه بالإهمال الطبي الجسيم في إصابة ابنتهم والتي يستحيل شفاؤها ويتخلف عنها عاهة مستديمة.

شاهد أيضاً

المجموعة الغنائية “تروا نتينيري” تستعد لإطلاق عملها الجديد “أنسوف — ANSUF”

ايت سعدان رشيد/ زاكورة نيوز تستعد المجموعة الغنائية الشبابية تروا نتينيري إطلاق عملها الجديد “انسوف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *