الإثنين , يوليو 22 2024

التناقض و الاختلاف ينتجان إبداع

تناقض الأراء و حدوث المشاكل بين أفراد المجتمع ، و التغافل عن سبب ذلك التناقض و الاختلاف مما يؤدي لكثير من النزاعات .
في البداية لكل فرد زاوية معينة ينظر منها و من ثم يحكم على ذلك من خلال هذا الزاوية ، البعض يعتقد بأن اختلاف هذا الأراء و تكاثر الانتقادات هي دليل على نقص أو فشل المحكوم عليه و لكن بالطبع هذا ليس صحيح أبداً بل هناك زوايا مختلفه و اختلاف الأراء تكون باختلاف هذه الزوايا ، لذا اختلاف الاعتقاد حول الفشل و استيعابه لدى البعض بأن الفشل هو الاكتفاء بالتجربة و تجنب المحاولة و البعض يرى بأن الفشل حافزاً للنجاح و التقدم ، و كلاهما تناقض و اختلاف .
من تجربتي فإني أرى بأن الفشل هو الدافع للتقدم و النجاح كما أنه تشجيعاً للمحاولة بما يحتويه من الابداع و التميز ، لأن حدوث الفشل أسباب متعدده إما تسلطاً من الحاكم أو خلل في ذلك العمل مثل خطئاً في التخطيط أو عدم الاستعداد للنتيجة ، فإذا كان خللاً بالعمل نفسه فإنه يساعد على دفع الفرد إلى الإبداع و التميز في إعادة هذا العمل .
أما بالنسبة للتسلط الحاكم فإن ذلك يدفع الى زيادة الثقة بالنفس و الرفع من معدل الابداع و العمل على تقبل المحاولة مهما كانت الظروف ..

• روان سليمان ..

نشر من قبل: منصف بنعيسي

منصف بنعيسي ويبماستر موقع زاكورة نيوز.

ربما أعجبك أيضا

فيديو: بشرى لساكنة هذه المناطق.. تزويد عدد من الجماعات بين أكذر وزاكورة بمياه سد أكذز

في هذا الفيديو، نقدم لكم خبرًا سارًا لسكان المناطق بين أكذر وزاكورة، حيث تم الإعلان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *