الإثنين , يوليو 15 2024
أخبار عاجلة

الطلبة المفتشون للتعليم الابتدائي يرفضون التعيينات الجهوية ويطالبون أمزازي بالحوار

أشعلت المذكرة رقم 034.20 الصادرة يوم 30 يونيو الماضي  في شأن مسطرة تعيين خريجي مركز تكوين مفتشي التعليم لهذا الموسم، موجة من الاستنكار من طرف الطلبة المفتشون بسبب ما وصفوه بالقرار الانفرادي للوزارة الوصية .

وقال بلاغ للطلبة المفتشين، أن هناك إجتماعين عقدا عن بعد أول أمس الخميس ، الأول ضم الطالبات المفتشات والطلبة المفتشين سلك التعليم الابتدائي. والثاني ضم زميلاتهم وزملاءهم بسلك التعليم الثانوي التأهيلي ومسلك المصالح المادية والمالية، وبعد نقاش مستفيض تم التوصل بشكل ديموقراطي .

وقد خلص الاجتماعين الى تعبير الطلبة المفتشين عن استنكارهم انفراد الوزارة الوصية بإصدار المذكرة المعنية دون مرجعية قانونية وتنظيمية ودون استشارة النقابات ذات تمثيلية.

كما عبر الطلبة في بلاغهم  عن رفضهم مضامين المذكرة 043.20 المتعلقة بمسطرة تعبئة طلبات التعيين، باعتبارها ضربا لمبدأ الاستحقاق وتكافؤ الفرص في تعيين خريجي المركز فوج 2020.

وعبر هؤلاء عن رفضهم تعبئة مطبوع طلبات التعيين قبل الإعلان عن النتائج النهائية للسنة الثانية من التكوين وقبل الإعلان عن نتائج الحركة الانتقالية لهيئة التفتيش بكل فئاتها وتخصصاتها، بما يضمن الحق في المعلومة والتعرف على المناصب الشاغرة.

وطالب الطلبة المفتشون الوزير أمزازي باحترام التعاقدات التي تم التوقيع عليها في مباراة الولوج الى المركز والاسراع بمراجعة مضمون المذكرة عبر تغيير مسطرة التعيين الجهوي مع اعتماد التعيين مباشرة في المديريات الإقليمية إسوة بالأفواج السابقة، بما يضمن حق الخريجين في تكافؤ الفرص والاستحقاق وتوفير الشروط المناسبة لمزاولة المهام المستقبلية، مع إشراف الوزارة على التعيينات بدل الأكاديميات.

الطلبة المفتشون، طالبوا من أمزازي فتح قنوات التواصل مع المعنيين والمعنيات وبحضور الشركاء النقابيين لإيجاد حل لهذا الاحتقان.

كما دعو النقابات التعليمية لاتخاذ المواقف المناسبة اتجاه هذه الاختلالات و خوض أشكال نضالية مدعمة ومؤازرة لخريجي وخريجات المركز.

نشر من قبل: منصف بنعيسي

منصف بنعيسي ويبماستر موقع زاكورة نيوز.

ربما أعجبك أيضا

فيديو: بشرى لساكنة هذه المناطق.. تزويد عدد من الجماعات بين أكذر وزاكورة بمياه سد أكذز

في هذا الفيديو، نقدم لكم خبرًا سارًا لسكان المناطق بين أكذر وزاكورة، حيث تم الإعلان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *