الجمعة , يوليو 19 2024

المديرية الإقليمية لزاكورة : اسدال الستار عن اللقاءات التواصلية الخاصة بعتبات الإنتقال

                                         اسدال الستار عن اللقاءات التواصلية الإقليمية الخاصة

 بتفعيل وأجرأة تدبير عتبات الإنتقال بالمديرية الإقليمية لزاكورة

أشرف السيد الكاتب العام لعمالة إقليم زكورة اليوم الثلاثاء 05 أبريل بمقر المديرية على لقاء تواصلي  بحضور السيد المدير الإقليمي المكلف و الفريق الإقليمي لتنزيل التدبير و ممثل المجلس الإقليمي و المنتخبون بزاكورة، يأتي هذا اللقاء التواصل الأخير على المستوى الإقليمي  بعد لقاءات سابقة  مع هيئة التأطير والمراقبة التربوية و رؤساء المؤسسات التعليمية بالإقليم و النقابات الأكثر تمثيلية و فدرالية جمعيات الآباء والأمهات وأطر التوجيه والتخطيط بالمديرية و موظفو المديرية الإقليمية في إطار مقاربة تشاركية الهدف من ورائها إنجاح تنزيل التدبير رقم 2 والخروج باقتراحات أولية لبرنامج عمل وخطة إقليمية حول التدبير للرفع التدريجي لعتبات الانتقال بين المستويات والأسلاك التعليمية لبلوغ العتبة المعيارية في أفق السنة الدراسية 2017-2018، مع العمل على تحكم التلاميذ في الحد الأدنى من التعلمات الأساس وتطوير كفاءات الأستاذات والأساتذة في مجالات التشخيص والتقويم والدعم التربويين.

هذا وقد افتتح اللقاء بكلمة ترحيبية من قبل السيد الكاتب العام والذي شكر فيها المديرية الإقليمية في شخص السيد ابراهيم أوجيل المكلف بتدبيرها و الفريق الإقليمي المرافق له ورئيس المجلس الإقلمي بالنيابة و رؤساء الجماعات المحلية الحاصرين كما دعا إلى تظافر الجهود كل من موقعه للنهوض بقطاع التربية والتكوين والعمل على التفعيل الإجرائي للتدابير ذات الأولوية التي جاءت بها الوزارة ثمرة و خلاصة للقاءات التشاورية وتقريرالمجلس الأعلى للتعليم في إطار محطة أولية لأرساء الإستراتيجية الوطنية لإصلاح المنظومة 2015-2030  ، ثم تناول الكلمة السيد ابراهيم أوجيل الذي وضع الحاضرين في إطار السياق العام للقاء انطلاقا من التوجيهات الملكية السامية مرورا بالحالة الراهنة لمنظومة التربية والتكوين، متحدثا عن الرؤية الاستراتيجية للوزارة والهادفة الى تحقيق مبدأ التحكم في التعلمات الأساس من قبل المتعلمين مع تحقيق العتبة المعيارية، مذكرا بضرورة تظافر الجهود ضمن فريق عمل وفق تواصل أفقي، كما أوضح المدير اٌلإقليمي المكلف أن هدف الوزارة في الشروع في أجرأة تدبير” عتبة الانتقال بين الأسلاك”، يتجلى في معالجة إحدى الإشكاليات الرئيسية التي تعاني منها المنظومة التربوية، والمرتبطة أساسا بانتقال عدد من التلاميذ من مستوى تعليمي لآخر، دون حصولهم على الحد الأدنى من التحكم في التعلمات الأساس، كما أن هذا التدبير يهدف إلى تصحيح الوضع من خلال خطط عمل ترمي إلى ضمان تحكم التلاميذ في الحد الأدنى من التعلمات الأساس كشرط للنجاح، والرفع التدريجي لعتبات الانتقال بين المستويات وبين الأسلاك  التعليمي؛ مذكرا أن المديرية الإقليمية بزاكورة  الإقليمية كانت سباقة  في التدرج برفع العتبة بين الأسلاك منذ الموسم الدراسي2011/2012 .

         اللقاء كان  مناسبة لتقديم العرض التأطيري المتعلق بتدبير عتبات الانتقال من طرف السيد محمد بلمسكم المنسق الإقليمي للمشروع  تحدث فيه عن السياق العام لهذا المشروع وكيفيات تفعيله اعتمادا على  التشخيص و بناء على النتائج الدراسية ليخلص إلى السؤال المركزي الذي مفاده “كيف يمكن رفع العتبة مع التحكم في التعلمات الأساس؟”.

    جدير بالذكر أن اللقاء يأتي تنفيذا للمذكرة  الوزارية رقم 159/14 بتاريخ 25 نونبر 2014 والمذكرة  رقم104 /15 بتاريخ 22/10/2015 باعتبارها الوثيقة التأطيرية لتفعيل تدبير عتبة الانتقال بين الأسلاك والمذكرة رقم 099/15 بتاريخ 12/10/2015 المؤطرة للتنزيل الأولي للرؤية الاستراتيجية 2015-2030 من خلال تفعيل التدابير ذات الاولوية: التدبير الثاني.

      كما أن هذا اللقاء بمثابة حلقة أخيرة من سلسلة اللقاءات التي برمجها الفريق الإقليمي للتدبير ضمن خطة إقليمية مواكبة للأجراة والتفعيل:

ختام عروض اللقاءات يفتح باب التدخلات أمام الحضور، وبعد نقاشات مستفيضة تمت  مجموعة من التوصيات والخلاصات  يمكن إجمالها  في ما يلي:
1 عقد ورشات محلية على غرار الورشةالإقليمة
2   استثمار نتائج التلاميذ اللأسدس الأول  لتشخيص الوضعية الراهنة من أجل استثمارها في الدعم التربوي على الصعيد المؤسسات التعليمية وعلى الصعيد الاقليمي
3   إعداد خطة عمل تهدف إلى التنزيل التدريجي لهذا التدبير مع مراعاة خصوصية كل مؤسسة تعليمية وذلك في إطار مقاربة تشاركية
4   استثمار مشروع المؤسسة كآلية للتنزيل الأنجع لهذا التدبير.
5   إعداد دليل إقليمي  خاص بعدة تشخيص التعلمات و بعدة الدعم التربوي.
6   توفير الشروط الضرورية والآليات اللازمة لإنزال السلس للتدبير(البنية التحتية، التحفيزات….)

7  التركيز و إلاء الأهمية للتعلمات الأساس.

8  تجويد التكوين الأساس للمدرسين و إعادة الإعتبار للتكوين المستمر.

9  إعادة الإعتبار للدور المحوري للتأطير والمراقبة التربوية.

10 تشجيع وتقاسم التجارب التاجحة في إطار مشاريع المؤسسات على الصعيد الإقليمي

11  العمل على توفير الدعم النفسي والمصاحبة الإجتماعية لعدد من المتعثرين.
12   موافاة النيابة الإقليمية بتقارير دورية حول مختلف العمليات الخاصة بتنزيل التدبير.

13تخصيص حيز هام صمن برنامج عمل الجماعات المحلية خلال اليوم الدراسي المزمع عقده لهذا الغرض.

المصدر : بلاغ لمكتب الاتصال و العلاقات العامة بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني لزاكورة

 

 

نشر من قبل: منصف بنعيسي

منصف بنعيسي ويبماستر موقع زاكورة نيوز.

ربما أعجبك أيضا

فيديو: بشرى لساكنة هذه المناطق.. تزويد عدد من الجماعات بين أكذر وزاكورة بمياه سد أكذز

في هذا الفيديو، نقدم لكم خبرًا سارًا لسكان المناطق بين أكذر وزاكورة، حيث تم الإعلان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *