الإثنين , يوليو 15 2024
أخبار عاجلة

باحثين يبحثون سبل جودة التعليم بندوة بورزازات

زاكورة نيوز – عبد الرحيم البصير

شهد قصر المؤتمرات بورزازات أمس الأربعاء إفتتاح فعاليات الندوة الدولية الاولى للمركز الجهوي لمهن التربية و التكوين لجهة درعة تافيلالت فرع ورزازات حول “جودة مهن التكوين والتدريس و التدبير وسؤال إصلاح المنظومة التربوية”.

وحضر الافتتاح عدة شخصيات وأطر تربوية وباحثين في موضوع التربية و التكوين محلييين و وطنيين و دولييين ممثلين في الجزائر، الاردن، سلطنة عمان، موريتانيا والمغرب.

وعرفت الجلسة الافتتاحية توقيع اتفاقية شراكة بين الفرع الاقليمي للمركز الجهوي لمهن التربية و التكوين لجهة درعة تافيلالت فرع ورزازات والمجلس الاقليمي لورزازات وكدا تكريم مجموعة من الأطر التربوية المتقاعدين.

يوسف عفري المدير الجهوي للمركز الجهوي لمهن التربية لجهة درعة تافيلالت  قال أن الندوة تهدف الى ترصيد المكتسبات و تكييفها و الانفتاح على التجارب المرجعية الدولية في مجال التربية والتكوين للارتقاء بالمنظومة التربوية في استجابتها للمطالب الاجتماعية و الاقتصادية و المعرفية المتنوعة و الكثيرة، مضيفا أن الندوة تأتي في سياق تنزيل و أجرأة التوجهات والاختيارات الوطنية في مجال التربية و التكوين.

وتأتي هده الندوة حسب المنظمين وعيا من المنظرين للإصلاح بضرورة المواءمة بين النظرية والممارسة، حيث عني إصلاح التعليم في المغرب، في محطاته الأخيرة، بدءا من الميثاق الوطني للتربية والتكوين، مرورا بالبرنامج الاستعجالي، ووصولا إلى الرؤية الاستراتيجية 2015_ 2030 بالممارسات المنهية التربوية، وربط نجاح أي إصلاح بمدى القدرة على تطوير هذه الممارسات والرفع من مردوديتها.

وتسعى الندوة إلى مدارسة عدة مفاهيم في مجال التربية والتكوين؛ مساءلة المشاريع الكبرى لإصلاح منظومة التربية والتكوين (الميثاق الوطني للتربية والتكوين، الرؤية الاستراتيجية “2015 ــ 2030″، إبراز العلاقة بين المهنة والجودة في مهن التربية والتكوين؛ تسليط الضوء على شروط وسبل تجديد الممارسات الصفية للرفع من المردودية التربوية؛ بيان أهمية الحكامة التربوية في قيادة التغيير، تشخيص واقع البحث العلمي التربوي بالمغرب واستطلاع آفاقه المستقبلية؛ الوقوف عند أهمية التكوين التربوي وضرورة تجويده؛ والتأكيد على أهمية إدماج تكنولوجيا الإعلام والاتصال في منظومة التربية والتكوين.

جدير بالذكر أن الندوة تنظم بشراكة مع الاكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة درعة تافيلالت والكلية المتعددة التخصصات بورزازات وجمعية التضامن الجامعي المغربي وبتعاون مع كل من المجلس الاقليمي لورزازات و الجماعتين الترابيتين ورزازات و ترميكت.

نشر من قبل: منصف بنعيسي

منصف بنعيسي ويبماستر موقع زاكورة نيوز.

ربما أعجبك أيضا

فيديو: بشرى لساكنة هذه المناطق.. تزويد عدد من الجماعات بين أكذر وزاكورة بمياه سد أكذز

في هذا الفيديو، نقدم لكم خبرًا سارًا لسكان المناطق بين أكذر وزاكورة، حيث تم الإعلان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *