الإثنين , يوليو 15 2024
أخبار عاجلة

تتويج الزميل عبد الله أكناو بجائزة أكادير للصحافة للجهوية في صنف الصحافة المكتوبة

تمكن الزميل عبد الله أكناو من التتويج بجائزة أكادير للصحافة الجهوية (الصحافة المكتوبة صنف التحقيق) في دورتها الثانية 2015 وذلك وفقا لما أعلنت عنه لجنة التحكيم في حفل إعلان النتائج والفائزين ، أمس الأحد، الذي نظمته الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغر بية بشراكة مع المديرية الجهوية للاتصال وجامعة ابن زهر.
وجاء تتويج الزميل عبد الله أكناو بالجائزة الأولى في صنف التحقيق، مناصفة مع الزميل ناجيم أم العيد، بناء على تحقيق نشر بيومية “صحيفة الناس” حول موضوع “السيدا في جهة سوس” ضمن العدد 147 بتاريخ 29-30 مارس 2014 (صفحات 5-6-7-8) وشاركت في إنجازه الزميلة غزلان أمجود.
الزميل عبد الله أكناو هو من مواليد 1981 بمنطقة أولاد جرار نواحي مدينة تيزنيت وحاصل على الإجازة في شعبة التاريخ من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة ابن زهر أكادير وقد سبق له الاشتغال بمجموعة من المنابر الإعلامية الإلكترونية قبل أن يشتغل مراسلا ليومية “صحيفة الناس” وحاليا لموقع “برلمان”.
الزميل عبد الله أكناو، وبعدما عبر عن سعادته بهذا التتويج، قال إن هذا الأخير هو تتويج لمدينة تيزنيت ولكل الإعلاميين العاملين في المجال. وأضاف أن هذا التتويج ما هو إلا بداية وتحفيز لبذل المزيد من العطاء والاشتغال على مواضيع أخرى تجسد القرب الفعلي من انشغالات المواطنين ومعيشهم اليومي. واعتبر أن الموضوع، الذي حظي بثقة لجنة التحكيم حول موضوع السيدا في جهة سوس وقارب الموضوع من زوايا مختلفة، شكَّل تحديا بالنسبة له ولزميلته غزلان أمجود، التي أنجزت برفقته التحقيق، بعدما تمكن من الاقتراب من المتعايشين مع داء فقدان المناعة المكتسبة “السيدا” وتسليط الضوء على أبرز الأسباب التي تقف وراء انتشار الداء بجهة سوس، الجهة الأولى في المغرب من حيث عدد المصابين بالداء الفتاك، فضلا على “اقتحام” ما يسمى بـ”المنزل السري”، الذي يأوي المتعايشين مع الداء وحيث يتلقون العلاج والدعم النفسي، من أجل نقل معاناتهم والاقتراب منهم أكثر…
وفيما نال الزميل ادريس النجار تنويه اللجنة التحكيم عن موضوع “سقوط دويلة شهود الزور وزعيمها بوتزكيت” بجريدة الأحداث المغربية، فقد نال محمد أوضمين زيري جائزة الإذاعة الجهوية عن موضوع “السوسي الذي رافق أسطورة الزيكي بوب مارلي في رحلاته الفنية” والذي بث على أمواج إذاعة راديو بلوس مع تنويه لجنة التحكيم بعمل كل من بوبكر أفنكار (برنامج تايسي نتمازيغيت.. التراث والتاريخ) وسالم اللمطي (برنامج على ضو الكمرة.. الاحتفال بطلاق المرأة الصحراوية). وعن التلفزة (صنف الروبورتاج) فقد نالت ثوريا الغراس الجائزة الأولى عن برنامجها (أكلة أوركيمن.. أكلة شهية بمنطقة أوركا الجبلية بتغازوت) الطي بث على القناة الأولى مناصفة مع الحسين أمزال عن موضوع( الماء في جهة سوس ماسة درعة) الذي بث على القناة الثامنة الأمازيغية. وفي صنف الصحافة الإلكترونية تمكن لحبيب الطلاب، عن موقع إفني نيوز، من التتويج بجائزة الصحافة الإلكترونية عن موضوع “غضب الوديان” مع تنويه لجنة التحكيم بعمل كل من محمد انفلوس (موقع إفني نيت) عن موضوع “صبار آيت باعمران: الحقيق الضائعة) ومحمد الشيخ بلا (موقع تيزنيت 24) عن موضوع “الترزيق.. تقنية قديمة لاستنساخ التحف الفضية المهددة بالانقراض”.

نشر من قبل: منصف بنعيسي

منصف بنعيسي ويبماستر موقع زاكورة نيوز.

ربما أعجبك أيضا

فيديو: بشرى لساكنة هذه المناطق.. تزويد عدد من الجماعات بين أكذر وزاكورة بمياه سد أكذز

في هذا الفيديو، نقدم لكم خبرًا سارًا لسكان المناطق بين أكذر وزاكورة، حيث تم الإعلان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *