الجمعة , يوليو 19 2024

خبراء ’’التعاون الألماني’’ يُكوًنون فلاحين ’’بالبليدة’’ في تقنيات تسويق التمور

زاكورة نيوز_ رشيد أيت سعدان
أطر خبراء للتعاون الألماني ورشة تكوينية حول تقنيات تسويق التمور  استفاد منها فلاحون بجماعة البليدة بإقليم زاكورة.
و تأتي هذه الورشة التكوينية المنظمة بشراكة مع الجماعة الترابية للبليدة ، في إطار برنامج وضعه التعاون الألماني (مشروع GIZ-PEDEL )  يهدف إلى  النهوض بالاقتصاد و التنمية المحلية بالمناطق النائية ومنها قطاع التمور بإقليم زاكورة الذي يشغل نسبة مهمة من الساكنة النشيطة .
كما تهدف هذه الورشة التكوينية الى تسليط الضوء على سلسلة التمور بإقليم زاكورة كواحدة من المؤهلات المهمة التي من شأنها أن تكون رافعة للتنمية المحلية ،وموردا هاما من شأن تثمينه أن يشكل دخلا هاما للفلاح ويخلق مناصب شغل للساكنة.
كما ركز اليوم التكويني على دراسة  نقاط القوة ؛الضعف؛الفرص والمخاطر التي تتميز بها سلسلة التمور بإقليم زاكورة ، للوقوف على أهم مراحل تثمين التمور من خلال عرض لأهم تقنيات التلفيف،التعليب،التخزين والتسويق.
ويروم” الألمان” من وراء هذا اللقاء ، تحفيز فلاحي البليدة للإهتمام بهذه السلسلة خصوصا في ظل الفرص المتاحة كان ٱخرها المجهودات المبدولة من المجلس الإقليمي بالتعريف بتمور إقليم زاكورة في الأسواق الصغرى و المتوسطة والكبرى.
رئيس الجماعة الترابية البليدة اإراهيم الزين ،اعتبر أن استفادة فلاحي المنطقة من خبرات الألمان في المجال ، جزء من المجهودات التي أصبحت الجماعة الترابية تبدلها من أجل النهوض بالقطاع الفلاحي عموما ، وخاصة فتح آفاق لتسويق قطاع التمور  دون تدخل الوسطاء تحت علامة خاصة بالبليدة ، باعتبار أن المنطقة تنتج أنواعا من التمور الجيدة كالبوفكوس ،البوسكري ،الجيهل ذات الجودة الممتازة ،إضافة الى المجهول خاصة بالضيعات الحديثة بالفايجة ،لكن طرق تلفيف وتعليب هذه التمور يجعلها تفقد القدرة على التنافسية مما يؤثر سلبا على عائدات الفلاح.
وأضاف الزين في تصريح أدلى به لزاكورة نيوز ،   أن الجماعة الترابية التي يرأسها وضعت استراتيجية  للنهوض بالقطاع ، وعقدت شراكات خاصة مع التعاون الألماني لتكوين الفلاحين ونقل تجربة التعاون الألماني بواحات درعة إلى منطقة البليدة، كما أن جماعة البليدة بصدد عقد شراكة مع شركة مناجم لإعداد مشروع أولي للتعريف بتمور بليدة  والرفع من جودتها وتسويقها بمحلات تجارية كبرى داخل المغرب .
يذكر أن المجلس الاقليمي لزاكورة ، وبشراكة مع التعاون الألماني (مشروع GIZ-PEDEL ) ،  نظما عدة لقاءات جمعت فلاحين و ورؤساء تعاونيات بإقليم زاكورة  ، بخبراء في التسويق و الانتاج وممثلين عن شركات تجارية و مؤسسات تجارة القرب بهدف إتاحة الفرصة لمنتجي التمور باقليم زاكورة للتعرف على التقنيات الحديثة في الانتاج و التلفيف و التسويق، و التعرف على انتظارات الشركات و المؤسسات التجارية من أجل تسويق أفضل لتمور زاكورة في ظل تنافسية كبيرة وطنيا ودوليا.

يذكر أن قطاع التمور يشكل النشاط المركزي في الاقتصاد المحلي الذي يمارسه السكان النشيطون بإقليم زاكورة ، لكن هذا القطاع يعرف اختلالات كبيرة تفقده القدرة على التنافسية و طنيا ودوليا.

نشر من قبل: منصف بنعيسي

منصف بنعيسي ويبماستر موقع زاكورة نيوز.

ربما أعجبك أيضا

فيديو: بشرى لساكنة هذه المناطق.. تزويد عدد من الجماعات بين أكذر وزاكورة بمياه سد أكذز

في هذا الفيديو، نقدم لكم خبرًا سارًا لسكان المناطق بين أكذر وزاكورة، حيث تم الإعلان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *