الأحد , يوليو 14 2024
أخبار عاجلة

ست نقابات تعليمية و هيئات جمعوية تحتج ضد المدير الاقليمي للتعليم بالرشيدية والسلطات تمنعها من تنفيد مسيرة تعليمية

عبد الفتاح مصطفى/الرشيدية

نفذّت تنسيقية محلية مكونة من 6 تنظيمات نقابية وسياسية وجمعوية بالرشيدية  وقفة احتجاجية  أمام  السوق المغطاة “المارشي” مساء يوم الأحد 26 نونبر الجاري ، وذلك في إطار برنامج ضد ” التدبير المتسلط و الانتقامي والمناورات المتكررة للمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالرشيدية ، وانتهاجه لأسلوب الهروب إلى الأمام الذي يعلق فشل الدخول المدرسي الى رجال و نساء التعليم بكل فئاتهم و تعامله مع الموقف الواضح والصريح لهذه التنظيمات”، وفق تعبير المحتجين .

و بحت حناجر  المشاركين في الوقفة الاحتجاجية  بترديدها لمجموعة من الشعارات المنددة بـ”التدبير العشوائي والتصرفات غير المسؤولة والقرارات المزاجية والانتقامية للمدير الإقليمي ( غ.ع.) .

وتنفد ست نقابات تعليمية بالرشيدية برنامج نضالي ضد الممارسات الغير مسؤولة التي ينهجها المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بالرشيدية ضد رجال التعليم و هيئة التفتيش و النقابات التعليمية  مند شهر أكتوبر الماضي : النقابة الوطنية للتعليم (فدش) والجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي ، والجامعة الحرة للتعليم ، والنقابة الوطنية للتعليم (كدش) والجامعة الوطنية للتعليم , والجامعة الوطنية لموظفي التعليم ، والجمعية الوطنية لهيئة التفتيش كما شارك في التظاهرة الرابطة الوطنية لحقوق الانسان ، والجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب .

النقابات و الهيئات المشاركة في التظاهرة ، عبروا في مداخلاتهم أمام منخرطيهم و أمام السلطات الأمنية التي طوقت التظاهرة بإنزال غير مسبوق من رجال الأمن و الشرطة والقوات المساعدة و قوات التدخل السريع ، عبروا عن غضبهم في أن “استمرار المدير الإقليمي الحالي على رأس المديرية الإقليمية بالرشيدية  يعتبر تهديدا  لاستقرار المنظومة التربوية بالإقليم .

وأشارت التنظيمات النقابية والجمعوية، في بيان لها توصلت  الجريدة بنسخة منه أنه : أمام غياب  أية ارادة حقيقية لدى المصالح الجهوية والمركزية  لإزالة فتيل الاحتقان الذي عمر بالمديرية  الاقليمية لأكثر من سبع سنوات ، فإنها تستغرب من سياسة صم الأذان و الحياد السلبي الذي ينهجها مدير الأكاديمية و المصالح المركزية ، وتعلن تضامنها اللامشروط مع نضالات الادارة التربوية و هيئة التفتيش ، وكل الفئات التعليمية وخاصة مع المديرين الموقوفين المتضررين من الغطرسة و النزعة الانتقامية للمدير الإقليمي .

يشار الى النقابات الست كانت قد نفدت اعتصام انذاري أمام مقر الأكاديمية الجهوية للتعليم يوم الجمعة 10 نونبر الأخير ، وكان من المقرر أن تقوم بمسيرة شعبية بعد الانتهاء من المهرجان الخطابي لهذا اليوم الأحد 26 نونبر 2017 ،الا ان المنظمين فوجئوا بمنع المسيرة الشعبية ، من طرف باشا المدينة ،  كما أعلن عنها في المهرجان الخطابي  لذات اليوم .

نشر من قبل: منصف بنعيسي

منصف بنعيسي ويبماستر موقع زاكورة نيوز.

ربما أعجبك أيضا

فيديو: بشرى لساكنة هذه المناطق.. تزويد عدد من الجماعات بين أكذر وزاكورة بمياه سد أكذز

في هذا الفيديو، نقدم لكم خبرًا سارًا لسكان المناطق بين أكذر وزاكورة، حيث تم الإعلان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *