الجمعة , يوليو 19 2024

هذا ما قاله الفتيت لرجال السلطة و مسؤولي الداخلية في اجتماع بالفيديو ”كونفرانس“

زاكورة نيوز/متابعة

قال عبد الوافي الفتيت،وزير الداخلية، أن ما بات يعرف بـ”الزلزال الملكي” الذي ضرب واليا وستة عمال إلى جانب عدد كبير من رجال السلطة (قال) بأنه “ليس تصفية حسابات” استهدفت المعنيين به.

وردّ الفتيت، الذي كان يتحدث مساء اليوم  إلى مسؤولي ورجال السلطة بوزارة الداخلية في لقاء بتقنية “الفيديو كونفيرونس”، على ما رُوج بأن “الداخلية تأكل أبناءها” موضحا بأن الأمر يدخل “في إطار التعليمات الملكية الرامية إلى تطبيق الدستور وربط المسؤولية بالمحاسبة” مبرزا في الآن نفسه أن “المعنيين بقرارات الإعفاء من المهام سيحالون على المجالس التأديبية ومن تبث تقصيره فستتخذ في حقه الجزاءات القانونية”،

وعزا الفتيت جزءا مما وقع لضعف مواكبة عمل السلطة الإدارية داعيا الولاة والعمال إلى تسطير برنامج تروم تأطير رجال السلطة ومراقبة عملهم وتصحيح ما يمكن أن يعتري تطبيق القانون في وقته وحينه”.

وحسب مصادر خاصة لزاكورة نيوز فإن الفتيت دعا الى ’’تحصين رجل السلطة’’ من كل الأخطار التي قد تنتج على تنفيذ المهام الموكلة إليه ، وقال في هذا الإطار أن وزارة الداخلية ستعمل على تعيين محامين في جميع العمالات و الأقليم للترافع عن رجال السلطة عند الحاجة.

وتضيف ذات المصادر أن الاجتماع خصص لتوجيه رسائل لرفع المعنويات، و قد يكون كذالك مناسبة لجبر خواطر رجال السلطة بعد التذمر الذي قد يكون أصاب البعض منهم من الاجراءات الأخيرة للوزارة التى  عصفت بـأزيد من 160 مسؤولا من الادارة الترابية في مختلف الرتب.

 

نشر من قبل: منصف بنعيسي

منصف بنعيسي ويبماستر موقع زاكورة نيوز.

ربما أعجبك أيضا

فيديو: بشرى لساكنة هذه المناطق.. تزويد عدد من الجماعات بين أكذر وزاكورة بمياه سد أكذز

في هذا الفيديو، نقدم لكم خبرًا سارًا لسكان المناطق بين أكذر وزاكورة، حيث تم الإعلان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *