الرئيسية / جهوية / اختتام التكوين التعاقدي لتشغيل مربيات ومربي الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة بالرشيدية

اختتام التكوين التعاقدي لتشغيل مربيات ومربي الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة بالرشيدية

اختتم يوم أمس الثلاثاء (17 شتنبر 2019)، بالرشيدية، حفل اختتام التكوين التعاقدي الرامي إلى تشغيل مربيات ومربي الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

ويعد هذا التكوين التعاقدي، الذي شمل نحو 30 شخصا، ثمرة شراكة بين الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات بالرشيدية، وجمعية القلوب البيضاء لتمدرس وإدماج الأشخاص في وضعية إعاقة، ومؤسسة “إم فور تيك”.

وترأس والي جهة درعة-تافيلالت عامل إقليم الرشيدية، يحضيه بوشعيب، هذا الحفل الذي عرف تقديم شهادات لعدد من المستفيدين حول البرامج التكوينية التي خضعوا لها من أجل تحقيق أهداف المشروع.

وتم بالمناسبة، التي عرفت حضور رئيس المجلس العلمي المحلي، ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لدرعة-تافيلالت، والمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية، ورؤساء المصالح الخارجية، وعدد من الشخصيات، تقديم شروحات حول الإجراءات التي اتخذت من أجل إنجاح هذا التكوين المؤدي إلى الشغل.

وأكد مدير الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات بالرشيدية، محمد الحساني، في كلمة بالمناسبة، أن هذا المشروع يأتي اعتبارا لدور الوكالة في مجال تحسين قابلية التشغيل للباحثين عن عمل من أجل الاندماج في الحياة المهنية.

وأبرز أن الوكالة تعمل على تعزيز آلية الشراكة التعاقدية الرامية إلى تكثيف التعاون وتفعيله مع مختلف الفاعلين والمتدخلين التي تقوم عليها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وأشار إلى أن الوكالة قامت بتمويل تكوين 30 مربيا ومربية لذوي الاحتياجات الخاصة في إطار شراكة مع جمعية القلوب البيضاء التي التزمت بتشغيلهم في نواديها ومراكزها.

وأضاف أن هذا التكوين سيشكل حافزا مهما لباقي الجمعيات العاملة في ميدان الإعاقة على الانخراط في هذا النوع من التكوينات التي من شأنها تعزيز قدرات المربيات والمربين وتمكين ذوي الاحتياجات الخاصة من مهارات سيكون لها الأثر الإيجابي في تيسير اندماجهم في الحياة الاجتماعية والمهنية.

وذكر بتمويل الوكالة بالرشيدية، خلال السنة الجارية، برنامجا لتكوين 23 أستاذا وأستاذة للتعليم الخصوصي ببوذنيب، وتكوين 34 مربية ومربي أطفال على مستوى الإقليم بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمنظمة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي ضمن البرنامج الوطني لتعميم التعليم الأولي.

من جهته، أكد رئيس جمعية القلوب البيضاء لتمدرس وإدماج الأشخاص في وضعية إعاقة، خالد أوكمشي، في تصريح صحفي أن هذا الحفل يتوج المشاركين في هذا التكوين التعاقدي.

واعتبر أوكمشي أن هذه المبادرة هدفت إلى تعزيز قدرات المربين والمربيات داخل المركز السوسيو تربوي لذوي الاحتياجات الخاصة بالرشيدية.

شاهد أيضاً

المجموعة الغنائية “تروا نتينيري” تستعد لإطلاق عملها الجديد “أنسوف — ANSUF”

ايت سعدان رشيد/ زاكورة نيوز تستعد المجموعة الغنائية الشبابية تروا نتينيري إطلاق عملها الجديد “انسوف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *